تستطيع صناعة أفضل محتوى على الأنترنت ولكن ما الفائدة إذا لم يره أحد؟

كتابة : حفصة رياض

H
تمت كتابه في : العلامة التجارية
تم نشره في : January 24, 2021

تستطيع صناعة أفضل محتوى على الأنترنت ولكن ما الفائدة إذا لم يره أحد؟

تُعد المشاركة على منصات التواصل الإجتماعي أسرع الطرق وأكثرها فعالية من حيث التكلفة للترويج لحملاتك الإعلانية.

وفي موسم التخفيضات الكريسماس ونهاية السنة لا يسعنا إلا أن  نتحدث على أهمية هذه الأعياد في صناعة المحتوى والتسويق الرقمي ودور منصات التواصل الإجتماعي في هذا الموضوع.

في هذا الوقت من العام وتحديداً من يوم 25 من شهر ديسمبر وإلى نهاية الشهر، المحتوى يتلوّن وكل شئ يصبح لونه أحمر وأخضر وعليه تخفيض 50%.

ينفرد تاريخ 25/12 من كل عام بعيد يُسمى بميلاد المسيح ويحتفل بهذا العيد الملايين من الناس الذين يعتنقوا المسيحية حول العالم وتتسارع الشركات لتقديم عروض استثنائية الغرض الأول والأساسي منها هو الربح وكسب المزيد من الزبائن.

في الأجواء الشتوية والإحتفالات تدفع الناس أموال طائلة بكل سعادة لتشتري الأشياء التي تضيف روح المناسبة لحياتها. وما يميّز هذا العيد هو العروض المغرية المدروسة التي تقدمها الشركات الكبرى على دراية بأن الناس من كل المعتقدات والديانات لن تفوتها.

مع نهاية سنة وبداية أخرى، نرسم أهداف جديدة وإذا بكل العلامات التجارية تدعم هذا الشيء،  ونجد منشور وكأنه مخصص لنا. منشور يعرض لنا مُفكرة نرسموا فيها أهدافنا، جهاز ذكي يساعدنا في تحقيق أحلامنا أو حتى مستحضرات تجميل تجعلنا نبدأ السنة منتعشين واثقين من نفسنا.

هل فكرت مسبقًا لماذا كل هذا الأهتمام؟ 

هذا ما يُعرف بإستغلال المناسبات الموسمية لتحقيق الأرباح.

تبدأ هذه القصة ذات النهاية السعيدة للجميع, بالتحضير قبلها بأشهر. من طرح أفكار للمحتوى وإمكانية تقديم منتج حصري مخصص لهذه المناسبة إلى تقديم تخفيضات على سلع معيّنة وحتى إمكانية تطوير تطبيق خاص للمشروع أو العلامة التجارية بناءا على الأهداف المرسومة.

فترة العطلة هي فترة حيوية يمكن خلالها لحملة تسويقية جيدة أن تساعد في ضخ زيادة كبيرة في المبيعات.

صناعة المحتوى والتسويق عبر البريد الإلكتروني والإعلانات المستهدفة ووسائل التواصل الاجتماعي كلها أدوات تعزز فرصة أي مشروع في النجاح في هذا الموسم وهذه بعض النقاط المهمة التي تمس شغل إستراتيجي العلامة التجارية, مدير التسويق أو حتى صانع المحتوى:

  1. خلّيك دائما بوستد ولديك خلفية على الأعياد المهمة وفكّر قبلها بوقت في كيفية استغلالها، التخطيط يساعدك في عدم تضيع فرصة إستعمالها لصالحك.
  2. صُنع محتوى بصري جذّاب بمؤثرات مستوحاة من هذه المناسبة مهم لِيجذب الإنتباه ويمكنك ايضاً تغيير صورة الغطاء أو البروفايل كإشارة واضحة على إدراج أو الإعلان عن منتجات حصرية جديدة.
  3. مشاركة اقتباسات شهيرة تخص هذه المناسبة واستعمال الكلمات الأكثر إستخدام في هذه الفترة لتعزيز ظهورك للجمهور وخلق حركة في موقعك أو منصتك.
  4. إستخدام التسويق عبر الإيميل كخطوة أساسية لإرسال تهاني وعروض مباشرة للجمهور.
  5. إستخدام أكثر منصات التواصل الإجتماعي فاعلية ووصول للناس لنشر محتواك بعد بحث دقيق ومفصل عن أسلوب زبائنك السابقين.
  6. تأكد أنك لا تكرر نفسك وتستخدم محتوى متنوع عبر الوسائل الإلكترونية المختلفة وأن خدماتك ومنتجاتك يكون في شئ فعلاً يميزها عن الأخرى المعروضة في السوق واستغل جيدًا النقطة هذه في المحتوى.

حدد أهدافك التسويقية وإستراتيجياتك وابدأ سنتك العملية الجديدة بأرباح وطموحات جديدة تدفع بك وفريقك للأعلى.

#خليك_بوستد #خليك_استثنائي

0 Comments

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

المزيد من تدوينات ذا بوست

كاميرا وحكايا بالألوان

كاميرا وحكايا بالألوان

و ليكن ما يكن ، هكذا تحدثنا التكنولوجيا كل يوم .. نحن كجيل القرن الواحد و العشرون . يصعب علينا أن نستوعب متاعب البشرية حتى تصل لنا هذه التكنولوجيا...

read more
كيف تسوق لنفسك؟

كيف تسوق لنفسك؟

” المكتوب باين من عنوانه” هو مثل يتداوله العرب بشكل خاص ويدل على أن الأشياء

read more
حسن معاملة الزبائن

حسن معاملة الزبائن

من الحاجات المهمة التي تمس على سمعة أي شركة وتؤثر فيها هي طريقة إستجابتها للشكاوي ومعاملتها للزبائن المستائين!

read more

Pin It on Pinterest